إجتماع بين الفرقاء في تونس بعد أيام من جولة حوار جنيف

إجتمع عدد من المشاركين في حوار جنيف في تونس بعد الجولة الأولى للحوار التي إنطلقت في الرابع عشر من يناير بحضور الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا برناردينو ليون.

وقال ممثل مجلس النواب في الحوار أبو بكر بعيرة، في تصريح خاص لقناة ليبيا، أن الجولة الأولى من الحوار كانت هادفة، مؤكدا أن الحوار سيكون هو “المفتاح السحري”

ومن جهته قال عضو المؤتمر الوطني العام المستقيل توفيق الشهيبي أن البداية كانت إيجابية وأنه قد تم الإتفاق على العودة إلى جنيف مرة أخرى، مشيرا إلى أنه يجب التنازل “من أجل الوطن وليس من أجل أنفسنا”.

وأوضح ممثل مجلس النواب في الحوار محمد شعيب أنه لامسار لليبيا إلا الحوار وأن هناك فرصة جديدة للشعب الليبي للخروج من عنق الزجاجة، وؤكدا على أن في ليبيا إجماع على ضرورة الحل السلمي.

في هذا المقال