جدل حول مصادرة مؤلفات القرضاوي في معرض القاهرة للكتاب

أعلنت وزارة الثقافة المصرية المنظمة لمعرض القاهرة الدولي للكتاب مساء الجمعة في بيان لها إن المعرض لم يصادر مؤلفات رجل الدين يوسف القرضاوي.

و قالت الوزارة في بيانها ” الجماهير رفضت كتب القرضاوي التي عرضتها دار الشروق داخل معرض الكتاب في واقعة هي الأولى من نوعها، حيث استنكر رواد المعرض وجمهور القراء وجود كتابين من تأليف الشيخ يوسف القرضاوي الذي يجاهر بعدائه لمصر وشعبها، والذي لا ينكر انتماءه لجماعة الإخوان الإرهابية وطالبوا بسحبها”.

مضيفة أن  «إن دار الشروق بادرت برفع هذه الكتب من جناحها احتراما لإرادة جمهور المعرض الذي افتتح الأربعاء الماضي».

وتكمل الوزارة في بيانها أنها «تؤمن بحرية الرأي والفكر ولا تضع شروطا رقابية على العارضين ولا ترحب بمصادرة أي كتاب إيمانا منها باحترام الرأي والرأي الآخر.

ولكن الجمهور الوطني الواعي رفض أن يكون لهذا الرجل الذي يناصب مصر وشعبها وجيشها العداء كتب داخل المعرض».

وكان القرضاوي المقيم في قطر قد حث المصريين في خطاب مسجل قبل أيام إلى الخروج إلى احتجاجات في ذكرى ثورة 25 يناير    ، قائلا: «إن محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين هو الرئيس الشرعي للبلاد». وذلك حسب ماذكرت وكالة الأنباء «رويترز»

في هذا المقال