الحظ يبتسم لمتسول بفضل أمانته

تغيرت حياة  بيلي هاريس عندما شعر بشيء ثقيل في كوب جمع النقود أثناء وقوفه أمام أحد الفنادق الفاخرة في مدينة كنساس الأميركية حسب ما أفادته صحيفة إندبندنت البريطانية
وأشارت إلى أن أول ما فعله هاريس  أنه توجه إلى محل مجوهرات لبيع الخاتم، فعرض عليه أربعة آلاف دولار ثمنا له، لكن غريزته جعلته يعدل عن بيعه واحتفظ به لعل صاحبته ترجع إليه.
و بالفعل التقى هاريس صاحبة الخاتم  بعدما استضافه برنامج محلي متلفز قال فيه إن الخاتم بحوزته،

ما دفع صاحبته  وزوجها لإنشاء صندوق على الإنترنت لجمع المال  وكانت المفاجأة أن مبلغ الأربعة آلاف الذي عرض عليه في محل المجوهرات وصل إلى 185 ألف دولار، وما زال ينمو.
وفي نفس الوقت سمعت أخت هاريس التي فقدت الاتصال به منذ زمن طويل، الحكاية في الأخبار وعلمت أنه أخوها.
وقالت الصحيفة إن هاريس اجتمع أخيرا بأخواته الثلاث بعد 16 عاما من الفراق. وتعليقا على هذا الموقف قال هاريس إنه مندهش ويعلم أنه فعل الصواب في محل المجوهرات،

وبعد أن التم شمل الأسرة قال إن “الأمر أشبه الآن بعيشة الملوك مقارنة بالحال الذي كنت عليه في السابق”.

في هذا المقال