السّلطات البحرينية توقف قناة “العرب”

قررت السلطات البحرينية وقف بثّ قناة “العرب” الإخبارية، التي يملكها السعودي الأمير الوليد بن طلال، وقالت: “إنّ القناة لم تحصل على التراخيص اللازمة”.

وأكدت هيئة شؤون الإعلام في بيان نشرته وكالة الأنباء البحرينية الرسمية “بنا” أن القناة التي مقرها المنامة، لم تحصل على التراخيص اللازمة وتقرر وقف نشاطها.

وأضافت الهيئة بأنها سعت لدعم القناة في استكمال المتطلبات الفنية والإدارية، وأن تمارس القناة نشاطها بما يتوافق مع القوانين السارية واللوائح المنظمة للمجال الإعلامي والاتفاقيات الخليجية والدولية، وبما يتناسب مع الوضع الراهن إقليميًّا ودوليًّا من حرب حازمة ضد الإرهاب، إلا أنّ القناة لم تَسْتَوفِ تلك المتطلبات مما استدعى الهيئة العليا للإعلام والاتصال باتخاذ الإجراء المناسب والتوصية لمجلس الوزراء بشأنه.

أطلقت القناة بثّها المباشر يوم الأحد في الأول من فبراير، إلا أنها أَوقفت البث بعد ساعات فقط من انطلاقها.

وأعلنت القناة عبر حسابها على تويتر وفي إعلان على شاشتها “توقف البث لأسباب فنية وإدارية” مؤكدة “سنعود قريبا إن شاء الله”.

ويرأس “الوليد” مجموعة المملكة القابضة التي تملك حصصًا في عدد كبير من الشركات العالمية، بما في ذلك منتجع ديزني في باريس، وفنادق فورسيزنز، ومجموعة سيتي بنك المصرفية، وشركة نيوز كورب الإعلامية، كما يملك مجموعة قنوات روتانا.

في هذا المقال