21 مليار دولار خسائر الاتحاد الأوروبي من الصادرات جراء العقوبات على روسيا

أعلن وزير الخارجية الإسباني “جوزيه مانويل غارسيا مارغايو”، الإثنين، أن العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا لها كلفة كبيرة جدًا، مع ربح فائت حتى اليوم يبلغ 21 مليار يورو بالنسبة إلى الصادرات الأوروبية.

وقال “مارغايو” لدى وصوله إلى اجتماع في بروكسل: “إن العقوبات لها كلفة كبيرة جدًا على الجميع، ولقد خسر الاتحاد الأوروبي حتى الآن 21 مليار يورو في مجال الصادرات”.

وأضاف: “نحن في وضع خطير للغاية والاتفاق الذي يمكن التوصل إليه بشأن خطة سلام في أثناء قمة متوقعة الأربعاء في مينسك، هو الفرصة الأخيرة قبل الانتقال إلى سيناريو تشديد العقوبات”.

وإسبانيا هي إحدى الدول الأوروبية المتحفظة على فكرة تشديد العقوبات الاقتصادية المفروضة على روسيا، منذ يوليو 2014، لوقوفها إلى جانب الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا، والمتهمة بدعمهم بالسلاح والجنود.

 

وأعربت دول البلطيق وبولندا وبريطانيا عن دعمها تشديد العقوبات إذا لم تتراجع سريعًا حدة أعمال العنف التي تكثفت منذ بداية العام.

وفي 2013، بلغت قيمة الصادرات الأوروبية إلى روسيا 120 مليار يورو، بحسب أرقام نشرتها المفوضية الأوروبية، وكانت موسكو آنذاك الشريك التجاري الرابع للاتحاد الأوروبي.

في هذا المقال