ليون: إجتماع وزير الخارجية المغربي مع المشاركين في الحوار له قيمة كبيرة للأمم المتحدة ولتطور هذا الحوار

اختتم مساء أمس السبت، بالصخيرات الواقعة بضواحي الرباط، اليوم الثالث من المشاورات السياسيّة بين ممثلي أطراف الأزمة الليبية، بهدف التوصُّل إلى حل سلمي للأزمة السياسية في البلاد، وفقًا لوكالة الأنباء المغربية الرسمية.
ووصف مبعوث الأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا “برناردينو ليون” أجواء الحوار الليبي المنعقد في الصخيرات بأنها بناءة وإيجابية، مؤكدًا الاستمرار في عملية الحوار الليبي للوصول لحل للأزمة الراهنة في البلاد.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده المبعوث الأممي رفقة وزير الخارجية المغربي “صلاح الدين مزوار” الذي شارك في اجتماع الجلسة العامة مساء اليوم السبت التي شارك فيها ممثلو كافة الأطراف لأول مرة.
وأضاف “ليون” أنَّ الاجتماع الذي حضره وزير الخارجية المغربي مع المشاركين في الحوار الليبي كان له أهمية رمزية كبيرة، لأنّه وللمرة الأولى يجتمعون معًا، مضيفًا أن له أيضًا قيمة كبيرة للأمم المتحدة ولتطور هذا الحوار وفق ما نقله الحساب الرسمي لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.
وأكد ليون خلال المؤتمر الصحفي أنَّ «الأمور إيجابية وبناءة والمداخلات تتم بروح جيدة. ولكن علينا أن نستمر في العمل لأننا نعالج قضايا صعبة ومعقّدة وهذا سيستغرق عدة أيام

في هذا المقال