الاتحاد الأوروبي: يجب حل النزاع سلميا في ليبيا

دعت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي “فديريكا موغيريني”، الفصائل الليبية المتقاتلة إلى تقديم تنازلات تتيح التوصل إلى اتفاق حول حكومة وحدة وطنية خلال الايام القليلة المقبلة، والى عدم تفويت “الفرصة الاخيرة” لحل النزاع الليبي سلميا.

وقالت موغيريني أمام مجلس الأمن : “على القادة السياسيين في ليبيا بذل كل ما بوسعهم للتوصل الى التسويات الضرورية، وتلقف هذه الفرصة الاخيرة، والاتفاق على حكومة وحدة وطنية انتقالية”، مضيفة أنه يجب أن يحصل هذا الأمر خلال ايام وليس خلال الاسابيع المقبلة.

وتابعت المسؤولة الأوروبية “يجب انهاض البلاد والوقت داهم” ، معتبرة أن “الازمة تتفاقم” ما يدفع الاف المهاجرين الى سلوك طريق البحر المحفوف بالمخاطر، كما ان تنظيم الدولة الاسلامية “يوسع نفوذه”.

وقالت موغيريني أيضاً : “لا بد من حكومة وحدة وطنية في ليبيا لمعالجة هذه المسائل وضمان الامن وشروط العيش الكريم لجميع الليبيين”.

ومن المقرر عقد جلسة حوار ، اليوم الثلاثاء، في الجزائر بين الاطراف الليبيين، بحسب ما اعلن وزير الشؤون الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة .

كما أن بعثة الامم المتحدة الخاصة بليبيا برئاسة برناردينو ليون تشرف على محادثات في المغرب، ومن المتوقع ان يعود الوفدان الليبيان الى المغرب خلال هذا الاسبوع.

في هذا المقال