كشفت بنغلادش اليومَ هويةَ مواطنٍ ثانٍ لها ضمنَ مجموعةٍ من العمالِ الأجانبِ المخطوفين من حقلِ الغاني النفطيِّ

كشفت بنغلادش اليومَ هويةَ مواطنٍ ثانٍ لها ضمنَ مجموعةٍ من العمالِ الأجانبِ الذينَ خطفهُم تنظيمُ داعشٍ الجمعةَ بعدَ هجومِهِ على حقلِ الغاني النفطيِّ …جنوبيَّ مدينةِ سرت.

المحتجزُ الثاني من بنغلادش يُدعى محمد أنور حسين وهوَ من سكانِ مدينةِ نواخالي الواقعةِ على بُعدِ نحوِ مائةٍ وخمسةٍ وستّينَ كيلومترًا إلى الجنوبِ الشرقيِّ من العاصمةِ داكا وقالت وزارةُ الخارجيةِ في بنغلاديش إن مسؤولينَ ليبيينَ أكّدوا للسفارةِ في طرابلسَ أنّهم يبذلونَ قُصارى جهدِهم لإنقاذِ المخطوفينَ.

إلى ذلكَ قالَ متحدثٌ باسمِ وزارةِ الخارجيةِ النمساويةِ إنّه لم يظهر أثرٌ للعمالِ المفقودينَ وهم من النمسا والتشيك وبنجلادش والفلبين ودولةٍ افريقيةٍ واحدةٍ على الأقلِّ.

وهاجم المتشددونَ هذا الشهرَ أيضًا عدةَ حقولٍ نفطيةً حولَ حقلِ الغاني ممّا أجبرَ الحكومةَ على إعلانِ حالةِ القوةِ القاهرةِ وسحبِ العمالِ ووقفِ الإنتاجِ في أحدَ عشرَ حقلاً نفطيًّا بمنطقةِ حوضِ سرت وسطَ البلادِ

في هذا المقال