مجلس النواب يرفض طرح أسماء حكومة الوحدة الوطنية قبل وضع خارطة

قال الناطق باسم مجلس النواب الليبي “فرج بوهاشم” أن المجلس رفض اقتراح أسماء لحكومة الوحدة الوطنية التي مازال يجري النقاش حولها في جلسات الحوار الليبي، الذي ترعاه بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، إلا وفق خريطة طريق واضحة المعالم».

وأوضح بوهاشم، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن المجلس استمع خلال جلسة اليوم الثلاثاء إلى أعضائه المكلفين بحضور جلسات الحوار الذين حضروا للمجلس لإطلاعه على ما دار خلال جلسات الحوار الماضية في المغرب.

وأكّد أن أعضاء المجلس المشاركين في الحوار «عرضوا أثناء الجلسة مقترحات مكتوبة لحكومة وفاق وطني، وترتيبات أمنية، وملخص لأولويات حكومة التوافق الوطني وفقًا لجلسات الحوار السابقة». وأشار إلى أن «أعضاء لجنة الحوار طلبوا تزويدهم بأسماء لحكومة الوفاق الوطني».

وأفاد الناطق باسم مجلس النواب أن المجلس «رفض اقتراح أسماء للحكومة المشار إليها إلا وفق خارطة طريق واضحة المعالم».

وبين بوهاشم عبر صفحته على «فيسبوك» أن خارطة الطريق يجب أن تشمل «الاتفاق على كل المراحل بوثيقة مكتوبة، وأن تتناول الوثيقة الوضع القانوني والدستوري للحكومة وعلاقتها بمجلس النواب، وضرورة وجود ضمانات دولية وإقليمية داعمة لتنفيذ خارطة الطريق، على أن تمر هذه الخارطة بالتوافق داخل مجلس النواب، وأن الوفد المفاوض من طرف مجلس النواب غير مخول بالتوقيع على أي اتفاق إلا بعد الرجوع للمجلس».

وأشار بوهاشم إلى أنه في ختام الجلسة «طلب المجلس من أعضاء لجنة الحوار التواصل مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والتي ترعى الحوار وطلب تأجيل جلسة الحوار المقبلة ليتمكن المجلس من دراسة المقترحات التي قدمتها اللجنة اليوم دراسة وافية».

وأكّد الناطق باسم مجلس النواب أن المجلس علق الجلسة إلى يوم الخميس المقبل.

في هذا المقال