تشكيل قوة عسكرية تابعة للأمم المتحدة تعنى بحفظ التراث الثقافي العالمي

اقترح وزير الثقافة والسياحة الإيطالي “داريو فرانتشسكيني” تشكيل قوة عسكرية تابعة للأمم المتحدة تعنى بحفظ التراث الثقافي العالمي في مواجهة الهجمات الإرهابية.

وأضاف “فرانتشسكيني” في مقابلة مع صحفية الغارديان البريطانية، اليوم الاربعاء أن على هذه القوة الأممية حماية مواقع التراث العالمي المهددة بالفناء على يد مسلحي داعش وأنه ينبغي أن تكون هناك استجابة دولية سريعة للدفاع عن الآثار والمواقع الأثرية في مناطق النزاعات.

ورأى وزير الثقافة الإيطالي أن تشكيل هذه القوة الخاصة لا يمكن أن يعهد به إلى دولة واحدة بل ينبغي أن ينطلق من قبل المجتمع الدولي بأسره.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي اعتمد في فبراير الماضي، قرارا بوقف تدمير التراث الأثري في ليبيا وسورية والعراق لكن القرار لم ينص عن إرسال قوات حفظ سلام لحماية التراث الثقافي من جراء العمليات الحربية.

في هذا المقال