أوباما ورئيس وزراء إيطاليا: الضربات العسكرية لن تحل الأزمة في ليبيا

دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما ورئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي أمس الجمعة إلى إيجاد حل سياسي للصراع في ليبيا وقالا إن من غير المرجح أن تحل العمليات العسكرية الأجنبية الأزمة هناك.

 

وقال أوباما “ليبيا بالطبع هي منطقة تبعث على القلق الشديد”. وأضاف إنه ورينتسي لم يناقشا احتمال تنفيذ ضربات عسكرية بطائرات بدون طيار خلال اجتماعهما بالبيت الأبيض.

 

وتابع أوباما في مؤتمر صحفي مشترك مع رينتسي بعد محادثاتهما “لن يكون بوسعنا حل المشكلة بضربات قليلة بطائرات بدون طيار أو عمليات عسكرية محدودة.”

 

وقال “سنجمع بين مساعي مكافحة الإرهاب بالتعاون مع إيطاليا وغيرها من الدول التي تفكر بالشكل ذاته والمساعي السياسية.”

 

وقال رينتسي إن السلام في ليبيا ينبغي أن يتحقق داخليا بين الأطراف المعنية هناك.

في هذا المقال