كل صغير فيه جمال بالنسبة لاودي التي ترى مستقبلا للسيارات الصغيرة في الصين

ترى شركة اودي الألمانية لصناعة السيارات أن السيارات الصغيرة أصبحت بشكل كبير هي الأكثر مبيعا في الصين في ظل بحث الطبقة المتوسطة الآخذة في التزايد عن سيارات فاخرة بسعر مناسب.

وتشكل السيارات الصغيرة الفاخرة المحرك الرئيسي لزيادة إنتاج شركة اودي وشركات تصنيع السيارات الرائدة الأخرى جميعا التي تسعى لتعزيز وجودها في الصين أكبر سوق للسيارات في العالم.

ولا تزال شركات تصنيع السيارات الأجنبية تستثمر الأموال في مصانع بالصين رغم أكبر تباطؤ اقتصادي خلال ربع قرن والذي أثر على نمو المبيعات.

وقال ديتمار فوجنريتر رئيس الشركة في الصين اليوم الاثنين إن اودي تشهد نموا قويا بين “الشرائح الدنيا” للمستهلكين الصينيين وهو ما يقود التحول من السيارات الكبيرة إلى الطرازات الأصغر والتي وصفها بانها ستكون “المحرك الرئيسي للنمو” في السوق الصينية.

وأضاف انه بوضع السيارات الكبيرة والصغيرة في كفتي الميزان فان الكفة الأرجح تكون لصالح الاخيرة في الأسواق الأكثر تشبعا مثل الولايات المتحدة حيث تشكل السيارات الصغيرة نحو 65 بالمئة من السيارات.

وتشكل السيارات متوسطة الحجم 45 بالمئة من حجم المبيعات في الصين الآن بينما تشكل السيارات الصغيرة ما يصل إلى 55 بالمئة.

وقال فوجنريتر إن سوق السيارات الفاخرة في الصين به مساحات كبيرة للنمو وسيشكل القطاع الأكبر. وأضاف ان مبيعات السيارات الفاخرة في الصين تشكل نحو تسعة بالمئة من اجمالي المبيعات مقارنة مع 13 إلى 15 بالمئة في الأسواق الأكثر تشبعا.

في هذا المقال