دراسة تربط بين زلازل تكساس وعمليات التنقيب عن النفط والغاز

جاء في دراسة علمية نشرت أمس الثلاثاء إن سلسلة الزلازل الصغيرة التي هزت بلدة في ولاية تكساس الامريكية منذ أكثر من عام لها صلة بعمليات التنقيب عن النفط والغاز.

وخلصت الدراسة التي نشرت في دورية نيتشر كوميونيكيشنز العلمية الى ان السبعة والعشرين زلزالا التي وقعت في بلدة ايزل بتكساس كانت نتيجة عمليات الحقن التي تتم للتربة وأنشطة أخرى متعلقة بالصناعة.

وقال المشاركون في الدراسة في بيان “استنادا الى نتائج النماذج وعدم حدوث زلازل تاريخيا قرب ايزل من قبل تصبح عمليات الحقن وما يصاحبها من عمليات تخلص من مياه الصرف هي السبب المرجح للنشاط الزلزالي الأخير قرب ايزل.”

وتسببت الزلازل التي وقعت من نوفمبر 2013 إلى يناير 2014 في احداث تصدعات في أساسات المباني وتكون حفر عميقة وألحقت أضرارا أخرى بالممتلكات في ايزل.

وتوجد ايزل في منطقة بها مكامن للغاز الطبيعي.

وربطت دراسة اخرى نشرت في الصيف الماضي بين سلسلة زلازل في ولاية أوكلاهوما وآبار للتخلص من مياه الصرف.

وقالت اوكلاهوما جيولوجيكال سيرفي التي توثق الزلازل في الولاية أمس الثلاثاء ان عدد الزلازل التي تبلغ قوتها ثلاث درجات زادت الى معدل بلغ 2.5 في اليوم تقريبا بعد ان كان 1.5 في العام قبل عام 2008.

في هذا المقال