الصين واليابان وكوريا الجنوبية تتعهد بتعزيز الطلب

قال محافظو البنوك المركزية ووزراء المالية في كل من الصين واليابان وكوريا الجنوبية اليوم الأحد انهم ملتزمون بسياسات لدعم الطلب في ظل معدلات متوسطة ومتفاوتة للنمو العالمي.

وعقد المسؤولون عن وضع السياسات في الاقتصادات الثلاثة في شمال اسيا اجتماعا برئاسة نائب رئيس وزراء اليابان ووزير المالية تارو اسو على هامش اجتماع البنك الاسيوي للتنمية في باكو باذربيجان.

وأشار البيان المشترك الصادر عن الاجتماع إلى أن الاقتصاد العالمي يمر بمرحلة ضبابية وأن معدلات النمو لا تزال متوسطة وتنهج مسارات مختلفة.

وتابع البيان “نحن ملتزمون بتنفيذ سياسات اقتصاد كلي فعالة وفي الوقت المناسب من أجل المساهمة في تعزيز الطلب.”

“ينبغي ان تظل الأولوية القصوى للاصلاحات الهيكلية الرامية لتعزيز النمو في المستقبل من أجل نمو مستدام ومتوازن.”

كما دعا البيان لتبني سياسات مالية حذرة.

وحذر عدد كبير من الاقتصاديين من أن الزيادة المتوقعة في أسعار الفائدة الأمريكية في وقت يواصل فيه كثير من البنوك المركزية الأخري انتهاج سياسات تيسير نقدي قد تتسبب في اضطراب تدفقات رأس المال وأسعار الصرف.

ونزل معدل النمو في الصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم إلى أقل مستوى في ستة أعوام مسجلا سبعة في المئة في الربع الأول من العام الجاري.

وتعافت اليابان ثالث اكبر اقتصاد في العالم من الكساد في الربع الأخير من العام الماضي وسجلت نموا 2.2 في المئة ولكن يظل المعدل منخفضا وأمام الاقتصاد بعض الوقت قبل أن يتغلب كليا على حالة الانكماش التي عانى منها لسنوات.

وصرح وزير مالية كوريا الجنوبية تشوي كيونج هوان للصحفيين في باكو بأن معدل النمو في البلاد في العام الحالي لن يتغير عن مستواه في العام السابق وهو 3.3 في المئة.

ويستمر الاجتماع السنوي لمجلس محافظي البنك الاسيوي للتنمية الذي بدأ أمس السبت أربعة أيام.

في هذا المقال