أمريكا تعتمد 330 مليون دولار اضافية لمكافحة اصابات إنفلونزا الطيور

قالت مصادر بوزارة الزراعة الامريكية أمس الثلاثاء إن الإدارة الامريكية ستعتمد 330 مليون دولار اضافية كتمويل طوارئ لتغطية مستحقات المزارعين المتعلقة بالتفشي السريع لانفلونزا الطيور وجهود أخرى لمكافحة انتشاره.

تم تخصيص هذه الاموال بعد ان طلب وزير الزراعة الامريكي توم فيلساك من المكتب الاتحادي للادارة والميزانية اعتماد تمويل طوارئ اضافي لتغطية النفقات.

وهذا التمويل الاضافي -علاوة على 84.5 مليون دولار خصصتها الوزارة في السابق لمكافحة هذه الاصابات- يرفع حجم الانفاق الاتحادي حتى الآن الى 414.5 مليون دولار على الاقل فيما تقول بيانات حكومية إنه من أضخم المبالغ التي تنفقها الحكومة الاتحادية الامريكية على مرض يخص الثروة الحيوانية.

وتبذل صناعة الدواجن الامريكية جهودا مضنية لمكافحة أسوأ اصابات في البلاد من السلالات الفتاكة من انفلونزا الطيور أسفرت حتى الآن عن نفوق أو إعدام 21.6 مليون طائر معظمها في 114 من العمليات التجارية.

وقالت المصادر إن هذه الأموال الإضافية ستستخدم في دفع طلبات خاصة بمستحقات وتعويضات تقدم بها مزارعو دواجن اصيبت طيورهم بفيروس اتش5 وهي سلالة شرسة من المرض ومسائل أخرى متعلقة بالاصابات.

وقال بيان صادر عن هيئة التفتيش على صحة الحيوان والنبات التابعة لوزارة الزراعة “نحن على يقين من ان دعم المنتجين سيستمر على الوجه الاكمل وفق الاقتضاء”.

كانت قيادات لجنة الزراعة بمجلسي الشيوخ والنواب بالكونجرس الامريكي قد طالبت الاسبوع الماضي باعتماد مساعدات طوارئ مالية اضافية لوزارة الزراعة لتغطية مطالبات التعويضات الضخمة التي من المتوقع ان يتقدم بها مزارعو الدواجن المتضررون من اصابات انفلونزا الطيور. شيكاجو 6 مايو (رويترز)

في هذا المقال