عودة الاستقرار للكفرة عقب الاشتباكات الأخيرة

قال عميد بلدية الكفرة “مفتاح بوخليل” إن الوضع في المدينة يبعث على الاطمئنان، خاصة بعد عودة الاستقرار الأمني، إضافة إلى توفر أغلب احتياجات المواطنين رغم الوضع الأمني والاشتباكات التي تعرفها بعض المدن المجاورة.

وأوضح “بوخليل” أن الجميع يدعم الحوار الذي ترعاه بعثة الأمم المتحدة من أجل تشكيل حكومة وفاق وطني تنهي الصراع السياسي والعسكري، مشددا على ضرورة دعم شرعية مجلس النواب والحكومة المؤقتة المنبثقة عنه كشرط أساسي لنجاح الحوار وتواصله.

وأكد عميد البلدية أن العمليات العسكرية للجيش الليبي باتت ملحة في جميع المدن للقضاء على آفة الإرهاب التي أصبحت تهدد كيان الدولة، مشيرا إلى محاولة التمرد من قبل السجناء بمركز الإصلاح والتأهيل بالمدينة، و مؤكدا أن العناصر الأمنية سيطرت على الوضع ولا وجود لأي شكل من أشكال الانفلات الأمني.

في هذا المقال