اتفاق لإنهاء القتال بين جنزور وورشفانة

صرح مصدر مقرب من مجلس بلدي جنزور لصحيفة الوسط اليوم الإثنين، أن المبادرة الوطنية لإرساء الهدنة وإنهاء الاقتتال لحقن الدماء بين أهالي جنزور وورشفانة مستمرة على أرض الواقع.

مؤكدا على وجوب بذل مساع حثيثة لرأب الصدع بين المناطق التي تربطها علاقات وثيقة، وشدد على ضرورة التزام الأطراف كافة بترتيبات المبادرة التي جاءت في ثماني نقاط أساسية.

وكان أهمها النقطة السادسة والتي تحث على وقف التحريض على الكراهية والعنف من قبل بعض وسائل الإعلام من الأطراف كافة، والنقطة الثامنة التي تتضمن إصدار بيان مشترك من الطرفين يظهر على وسائل الإعلام يتبنى النقاط الواردة في الاتفاق لضمان رجوع العائلات النازحة إلى منطقة ورشفانة.

بالإضافة إلى الالتزام الفوري بوقف إطلاق النار من الطرفين في محاور القتال كافة، للدخول في هدنة ولتهيئة الأجواء المناسبة لإنجاح مساعي الانسحاب.

في هذا المقال