العزيزية تحتضن اجتماعا يهدف لوقف الاقتتال ونزع فتيل الفتنة

قال الناطق باسم المجلس البلدي الزنتان محمود الحتويش ، إن اجتماعا عقد بمنطقة العزيزية جمع قادة المحاور وأمراءها من مدينتي الزنتان ومصراته بهدف وقف الاقتتال ونزع فتيل الفتنة ، وأوضح الحتيويش لمراسلنا أن الحوار يستوجب أن يكون هناك هدنة بين الأطراف ، يتم تحديدها بمدة زمنية قابلة للتمديد وتستغل للتشاور والتباحث، مشيرا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في كافة المحاور لمدة خمسة أيام.

كما تطرق الاجتماع لمناقشة أوضاع مناطق الوطية ،وغريان ،وطرابلس برغم عدم وجود ممثلين عنها ، مؤكدا أن هذه المناطق ستكون مشمولة بالنتائج.

و كان المجلس البلدي في مصراتة قد أصدر يوم أمس بيانا بارك فيه كل الجهود الوطنية الداعمة للحوار والمصالحة بين الليبيين ، والتي كان آخرها الدعوة الصادرة من المجلس البلدي جادو في دعوته لجمع كل مدن البلاد والفرقاء السياسيين و معلنا فيه عن استعداده لاستضافة واحتضان الحوار.

كما أصدرت بعض  كتائب ثوار مصراته مثل كتيبة الحلبوص وحطين ولواء المحجوب ومائة وستة وستين وغيرها بيانا قالوا فيه إنهم كما كانوا في مقدمة ساحات الحرب سيكونون في مقدمتها في السلم مؤكدين دعمهم و تواصلهم مع كل الداعمين للحوار.

في هذا المقال