وزير الخارجية المصري يبحث مع نظيره الجزائري رمطان لعمامرة حلولا للأزمة الليبية في الجزائر

استعرض وزير الخارجية المصري سامح شكري خلال لقائه مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي رمطان لعمامرة بالعاصمة الجزائر، تطورات الوضع في ليبيا لاحتواء الأزمة.

مشيرا إلى التفاهم المشترك بين مصر والجزائر حول العمل بما يخدم القضايا والتضامن العربي.

بالتوازي مع ذلك قال شكري في تصريح صحفي له أمس السبت، عقب مباحثاته مع العمامرة إن لقاءه كان فرصة لاستعراض الظروف الإقليمية الحالية المتصلة بليبيا، وكذلك الأوضاع في سورية والعراق واليمن.

وقد اختتم شكري زيارته للجزائر اليوم الأحد، بعد لقائه في وقت سابق رئيس الوزراء الجزائري عبد الملك سلال، أكدا خلاله على أهمية طرح المزيد من المبادرات وتطوير الشراكة الاقتصادية بين البلدين.

في هذا المقال