ليفربول ملك الصفقات الفاشلة في الدوري الانجليزي

خرج فريق ليفربول بخفي حنين من الموسم الحالي بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعدما احتل الفريق المركز السادس على سلم الترتيب، ليتأكد غيابه عن امجد المسابقات الاوروبية، دوري أبطال اوروبا.

 

يبدو أن المدرب الايرلندي بريندان رودجرز لم يحسن كتابة الوصفات الفنية بالشكل الجيد لصرفها من (صيدلية الميركاتو)، ليواجه رودجرز شبح الإقالة خلال الايام القليلة المقبلة، لكن لاعبو ليفربول الجدد افتقدوا إلى الثقة وعدم الثبات في المستوى.

 

وأعدت صحيفة ميرور البريطانية الاربعاء تقريرا حول أبرز الصفقات الفاشلة التي ابرمها ليفربول في آخر 12 شهرا على النحو التالي:

 

 آدم لالانا
فشل اللاعب الدولي الانجليزي لالانا في إثبات سحره مع الريدز على غرار ما قدمه مع فريقه السابق ساوثهامبتون، حيث لم يشكل علامة فارقة في وسط ملعب ليفربول، ليدرج اسمه في قائمة الصفقات السيئة لليفر بعدما كلف الفريق مبلغ 25 مليون جنيه استرليني، وشارك في 33 مباراة مع الريدز وسجل 6 اهداف وصنع 3 (اسيست).

 

لازار ماركوفيتش
ظهر المهاجم الصربي ومضات من الالهام مع الريدز لكنها لم تكن كافية لقيادة الفريق إلى منصات التتويج، حيث سجل هدفين في 23 مباراة خاضها مع الليفر، وكلف ليفربول مبلغ 20 مليون جنيه استرليني.

 

ديان لوفرين
ربما كان المدافع الكرواتي لوفرين أكبر خيبة امل لفريق ليفربول بعدما عجز عن تشكيل صلابة دفاعية في الخط الخلفي للفريق الذي تسربت من بين جدرانه المياه، من شاهد أداء لوفرين في السابق لن يصدق ما قدمه في الموسم الحالي بعدما كلف إدارة الريدز مبلغ 20 مليون جنيه استرليني.

 

ماريو بالوتيلي
عجز الدولي الإيطالي ماريو بالوتيلي عن تعويض رحيل الاوروغوياني لويس سواريز إلى برشلونة، وسجل 3 اهداف في 21 مباراة خاضها مع ليفربول بكافة المسابقات، ورغم تألقه في بطولة أمم اوروبا (يورو 2012) مع النيراتزوري، إلا أن اللاعب لا يزال يعاني من اضطرابات العنصرية وافتقاده للثقة، وكلف إدارة ليفربول مبلغ 16 مليون جنيه استرليني.

 

في هذا المقال