بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ترحب بإتفاق مصراته وتاورغاء في إجتماع تونس

ترحب بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالاتفاق الذي توصل إليه وفدا مصراته وتاورغاء أثناء اجتماع في تونس في 28 مايو وتعتبره خطوة إضافية مهمة نحو تحقيق العدالة وضمان حق عودة التاورغاء بأمان وكرامة إلى مدينتهم.

أبدت البعثة سرورها بأنها قامت بتيسير هذا الاجتماع بين الوفدين كما أنها سوف تستمر بدعم هذه العملية، وستدعم البعثة على وجه الخصوص اللجنة المشتركة للمتابعة التي اتفق عليها كلا الطرفيْن والتي سوف تعمل بالاستناد إلى القانون الدولي والمعايير الدولية بغية تحقيق المساءلة والعودة الآمنة والطوعية للتاورغاء والمصالحة، ولا تزال البعثة مستمرة في دعوتها إلى إطلاق سراح جميع المحتجزين دون سند قانوني.

وتعتقد البعثة أن هذا الاتفاق يعد خطوة هامة على صعيد بناء الثقة حيث أنه من شأنه أن يساهم في الجهود الشاملة الرامية إلى إحلال السلام والأمن في ليبيا وضمان وحدة البلاد. وفي هذا الخصوص، تؤكد البعثة على أهمية وضرورة تشكيل حكومة وفاق وطني قادرة على تحمل مسؤولياتها فيما يتعلق بمعالجة هذه القضية وغيرها من القضايا الوطنية الملحة.

 

 

UNSMIL_Misrata-Tawergha_28052015_02

 

 

UNSMIL_Misrata-Tawergha_28052015_04UNSMIL_Misrata-Tawergha_28052015_03

 

البيان المشترك
البيان المشترك

البيان المشترك

في هذا المقال