مجلس الأمن الدولي يعتمد قراراً يدين جميع الانتهاكات والاعتداءات المرتكبة ضد الصحفيين

أعتمد مجلس الأمن الدولي قراراً يدين جميع الانتهاكات والاعتداءات المرتكبة ضد الصحفيين ويستنكر بشدة الإفلات من العقاب على مثل هذه الأفعال.

وحث القرار الأممي الذي اتخذه مجلس الأمن الدولي بالإجماع في الجلسة التي عقدها، أمس الأربعاء، كافة الدول على اتخاذ الخطوات المناسبة لضمان المساءلة عن الجرائم التي ارتكبت ضد الصحفيين وموظفي وسائط الإعلام والأفراد المرتبطين بهم في حالات النزاع المسلح، مؤكداً أن عمل وسائل الإعلام الحر والمستقل والنزيه يشكل أحد المقومات الرئيسية لأي مجتمع ديمقراطي.

وقال نائب الأمين العام يان إلياسون إن السنوات الأخيرة شهدت ارتفاعاً مقلقاً للغاية في عدد الصحفيين الذين قتلوا في حالات الصراع.

وأوضح نائب الأمين العام بأن من أصل 593 حالة قتل صحفيين بين عامي 2006 و 2013 نصفها تقريباً وقعت في مناطق الصراع، مشيراً إلى أنه يجري استهداف الصحفيين بشكل متزايد وتعريضهم لتهديدات من قبل جماعات إجرامية أو إرهابية.

وشارك في جلسة اليوم لمجلس الأمن التي ترأسها وزير الخارجية الليتواني منظمة مراسلون بلا حدود وصحفيون من بلدان متضررة من النزاعات المسلحة. نيويورك 28 مايو 2015 (وال)

في هذا المقال