مواجهة نارية بين نادال وديوكوفيتش في رولان جاروس

ستبدو جماهير التنس حول العالم في حالة ذهول عندما يلتقي نوفاك ديوكوفيتش مع رفائيل نادال في مباراة قوية بدور 8 لبطولة فرنسا المفتوحة للتنس غدا الأربعاء، وذلك على الرغم من أن الأول لم يكن يرغب في تلك المواجهة بينما يبدو الثاني خائفا منها.

وستشكل هذه المباراة الكابوس الأخير لواحد منهما، حيث يسعى الإثنان لتحقيق عدة أرقام قياسية في البطولة هذا العام ويرغبان في عدم توديع البطولة مبكرا.

وقال نادال الذي يسعى لأن يصبح أول لاعب يفوز بواحدة من البطولات الأربع الكبرى عشر مرات: “بالطبع فأنني لا أفضل أن أخوض دور الثمانية أمام نوفاك وهذا بكل تأكيد يحدوني الأمل أن يكون نوفاك غير راغب أيضا في مواجهتي بدور الثمانية”،وغالبا ما أوقعت القرعة الإثنان في مواجهة بدور الثمانية إلا أن نادال التزم الصمت بشأن تلك المسألة.

ويوم الإثنين أعلنها نادال الذي فاز على ديوكوفيتش في مباراتين للنهائي من بين ثلاث نهائيات جمعت بينهما في رولان جاروس: “إنها أقوى مواجهة تجمع بيننا في دور الثمانية في رولان جاروس بدون شك، إلا أنها ليست مباراة النهائي، وتستحق هذه المواجهة أن تكون نهائي إحدى البطولات 4 الكبرى إلا أنها جاءت مبكرة هذه المرة وبواقع دورين بسبب تراجع نادال في التصنيف العالمي.

وعلى الرغم من الإصابات والتهاب الزائدة الدودية التي أبقت نادال بعيدا عن الملاعب خلال النصف الثاني من عام 2014، لم يكن عام 2015 عاما متميزا وفقا للمعايير المرتفعة للاعب الاسباني الذي وصل إلى باريس بدون الفوز بأي بطولة كبيرة على الملاعب الرملية في أوروبا لاول مرة خلال نحو عقد من الزمان.

وأدت مشاكل نادال لخوضه منافسات رولان جاروس وهو في المركز 7 في التصنيف مما دفعه لخوض مواجهة قوية للغاية أمام ديوكوفيتش في يوم عيد ميلاده 29 وهو أكثر اللقاءات التي تأتي مبكرا بينهما في بطولة بعيدا عن أدوار المجموعات وذلك على مدار 8 سنوات.

واقر اللاعب الصربي الذي يسعى لمكان له في سجلات الأرقام القياسية بأن يصبح 8 لاعب فقط يفوز بكافة البطولات 4 الكبرى: “لم اعتد أن أواجهه مبكرا بهذا الشكل، لكن هذه هي الحقيقة وهذا هو التحدي الذي يجب أن يقبل به كل منا”.

ويمثل الفوز على نادال في رولان جاروس انجازا يمكن لرجل واحد أن يفاخر به وهو السويدي روبن سودرلينج الذي أطاح باللاعب الاسباني في الدور الرابع للبطولة عام 2009، إلا أن هذه الهزيمة تنحت جانبا حيث توقف سجل نادال في باريس عند رقم يثير الدهشة وهو 70 انتصارا مقابل هزيمة واحدة وتنذر المباراة 44 له أمام ديوكوفيتش بأن تكون أكثر قوة وهو ما يبدو اللاعب الاسباني مستعدا له.

وقال اللاعب الصربي: “انه لاعب واجهته خلال أغلب فترات حياتي. لذا فإنني أعرف ما أحتاج للقيام به لكي تكون لدي فرصة للفوز عليه”، وحقق نادال الفوز في 23 مباراة أمام ديوكوفيتش مقابل الخسارة في 20 مباراة.

في هذا المقال