وزير المالية المالطي يؤكد أهمية دعم الشراكة بين القطاع الخاص الليبي وبنك الإنشاء والتعمير الأوروبي

أكد وزير المالية المالطي “ادوارد سكيكلونا” على أهمية دعم الشراكة بين القطاع الخاص الليبي وبنك الإنشاء والتعمير الأوروبي.

وقال الوزير المالطي إن الكثير من شركات القطاع الخاص تنتظر في الاجتماع السنوي للبنك الأوروبي (الذراع التنموي للاتحاد الأوروبي) بالعاصمة الجورجية تبليسي رغم الأوضاع السياسية غير المستقرة في ليبيا.

وشدد وزير المالية المالطي على ضرورة الاتصال بالقطاع الخاص الليبي لتقديم الدعم والاهتمام اللازم له لأن ليبيا إحدى الدول الموضوعة على أجندة النشاط الاقتصادي للبنك الأوروبي.

وكان البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير قد صوت في منتصف مايو الماضي على قبول عضوية ليبيا بعد أن تلقى طلباً منها كخطوة أولى لتلقي تمويلات وساهم مصرف ليبيا المركزي في نسبة من رأس المال للبنك الأوروبي تقدر 1.7 مليون يورو وهو ما يمثل 986 سهما في البنك.

ويعتبر البنك الأوروبي مؤسسة مالية دولية تدعم مشاريع في أكثر من 30 بلداً من أوروبا الشرقية إلى آسيا الوسطى وجنوب وشرق البحر المتوسط وينشط في مجال الدعم الفني للدول التي تشهد تحولاً في اقتصادها والتي تمر بمرحلة تأسيس واستكمال البنية التحتية لها. تبليسي 2 يونيو 2015 (وال)

في هذا المقال