الاستعداد لجولة الحوار الأخيرة في الثامن من يونيو الجاري في المغرب

تتواصل الاستعدادات للجولة الأخيرة من الحوار التي ستحتضنها مدينة الرباط المغربية برعاية الأمم المتحدة في الثامن من يونيو الجاري وسط تطلعات أممية لحل الأزمة في البلاد.

وذكرت مصادر صحفية أن التفاوض سيكون على المسودة الرابعة التي من المنتظر أن ترسل إلى كل الأطراف خلال اليومين القادمين.

وكانت الأمم المتحدة قد أدخلت بعض التعديلات على المسودة الثالثة طالت مشروع المجلس الأعلى للدولة وتبعية بعض صلاحيات الجيش الوطني.

وبحسب المصادر فإنه من المتوقع أن تكون هناك جولة في ألمانيا سيحضرها ممثلون عن المنظمات الدولية والإقليمية والدول الغربية الكبرى وروسيا.

في هذا المقال