انطلاق جولة حوار جديدة للقادة السياسيين الليبيين في الجزائر

انطلقت في العاصمة الجزائر صباح اليوم الاربعاء جولة جديدة لاجتماع قادة ورؤساء الأحزاب السياسية والنشطاء الليبيين والتي ستستمر ليومين في إطار الحوار الليبي.

 
وقال ليون خلال الجلسة الافتتاحية إن الجلسة ستناقش التعديلات على المسودة الثالثة وآليات تشكيل حكومة وحدة وطنية
فيما أوضح وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي والجامعة العربية عبد القادر مساهل أن المشاركين سيعكفون على دراسة الترتيبات الأمنية وتطورات الأوضاع في ليبيا مشيرا إلى أن شخصيات ليبية جديدة مؤثرة في الميدان ستنضم إلى هذه الجولة الجديدة.

 

 

يأتي هذا فيما وصف المبعوث الخاص للأمم المتحدة في ليبيا بيرنادينو ليون اليوم الأربعاء الاجتماع الثالث للحوار الليبي بالجزائر لقادة ورؤساء الأحزاب السياسية و النشطاء الليبيين بالجوهري مؤكدا على ضرورة الوصول إلى مشروع اتفاق مقبول.

 

 

وأكد ليون في كلمة له خلال افتتاح الاجتماع الثالث للحوار الليبي بالجزائر أن “الوقت قد حان لبعث رسالة قوية انطلاقا من هذا الاجتماع الجوهري إلى كل الأطراف الليبية، مفادها أن الوقت قد حان لاتخاذ القرارات الحاسمة”.

 
وشدد المبعوث الأممي على “ضرورة الوصول إلى اتفاق السلم والمصالحة الوطنية بين الفرقاء الليبيين في أقرب وقت” نظرا لتدهور الأوضاع الاقتصادية والتزايد المخيف للتهديد الإرهابي واعتبر ليون أن “اجتماع الجزائر يمكن أن يكون الفرصة الأخيرة لكل أطراف النزاع من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية.

في هذا المقال