ليون من الدوحة: القيادات الليبية تجتمع بالجزائر اليوم الأربعاء للتوقيع على مسودة اتفاق سياسي لحل الأزمة الليبية

اختار المبعوث الأممي إلى ليبيا “برناردينو ليون” العاصمة القطرية الدوحة ليعلن أن اجتماعاً للقيادات السياسية الليبية من المتوقع أن يلتئم في الجزائر اليوم الأربعاء للتوقيع على مسودة اتفاق سياسي لحل الأزمة الليبية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها “ليون” أمس الثلاثاء، على هامش منتدى أميركا والعالم الإسلامي بالدوحة الذي تنظمه مؤسسة بروكينغز الأمريكية.

يذكر أن كل جلسات الحوار التي عقدها مبعوث الأمم المتحدة بالجزائر مؤخراً ضمت قيادات قوات مسلحة وأحزاب الإسلام السياسي يعرفها الشعب الليبي حق المعرفة أنها مدعومة من قطر وأنها من أفسد الحياة السياسية في ليبيا وساهم في تخريب البلاد ووصولها إلى المنزلق الخطير الذي تعيشه حالياً.

وقال مبعوث الأمم المتحدة إن معظم المجموعات المتنازعة تؤيد الحل السياسي، كما أن الجميع أصبح يكره القتال بالإضافة إلى أن وجود تنظيم داعش في ليبيا دفع الأطراف المختلفة إلى التضامن لمواجهته مما يسهل أمور الاتفاق ويبشر بالخير.

وأشار “ليون” إلى رفض بعض القيادات الليبية للمسودة ورفض أخرى لبنود فيها ومجموعة أخرى لا تريد التوصل إلى اتفاق من الأساس، موضحاً أن أية قيادة ترفض مقترحات المسودة عليها تقديم البديل.

أضاف أن أسباب الصراع داخل ليبيا بعضها يعود إلى طبيعة البلد مثل النزاعات القبلية والاختلاف بين المنطقتين الشرقية والغربية في التكتلات الديموغرافية والتقدم الحضاري، مبيناً بأن القوى في ليبيا متوازنة فلا هيمنة أو قوة لطرف على الآخر ولذلك إذا لم يتم التوصل إلى تقاسم للسلطة فإن النزاعات ستستمر لمدة لا يعلم أحد مداها. الدوحة 3 يونيو 2015 (وال)

في هذا المقال