أمريكيا ترحب باستئناف الحوار الليبي في الصخيرات

رحبت الولايات المتحدة الأمريكية أمس الجمعة بإعلان الأمم المتحدة استئناف المحادثات بين الأطراف السياسية في مدينة الصخيرات المغربية يوم الإثنين المقبل الذي يوافق 8 من يونيو الجاري.

 
وقالت مستشارة وزير الخارجية الأمريكية “ماري هارف” في مؤتمر صحفي في واشنطن إن الولايات المتحدة ترحب بإعلان استئناف الحوار السياسي الليبي الذي ترعاه الأمم المتحدة في المغرب مشددة على أن الأزمة الليبية يمكن حلها سياسيا وليس عسكريا.

 
وأضافت المسؤولة الأمريكية أن المسؤولين الليبيين المشاركين في حوار الأمم المتحدة يعملون على الحفاظ على سيادة ليبيا ووحدة أراضيها وهم ينهون المباحثات المتعلقة بمسودة اتفاق سياسي سيتم من خلاله تشكيل حكومة وحدة وطنية.

في هذا المقال