[sam_zone id=1]

الجزائر تقضي ببراءة أربعة ليبيين بتهمة التهريب

برأت محكمة جزائرية أربعة ليبيين اخترقوا حدود البلاد عن طريق الخطأ في يناير الماضي، وأصدر مجلس قضاء إيليزي يوم الخميس الماضي حكما بالبراءة لصالح أربعة ليبيين من جنح التهريب باستعمال وسيلة نقل ودخول إلى التراب الجزائري بطريقة غير شرعية ومخالفة للتشريع الخاص بالصرف وحركة رؤوس الأموال.

وتعود حيثيات القضية إلى يناير الماضي عندما أوقف أفراد الجيش الجزائري أثناء مراقبة الشريط الحدودي الجزائري ـ الليبي ثلاث سيارات تحمل لوحات ليبية يستقلها أربعة ليبيين إخترقت الحدود حتى منطقة كولدناي التي تبعد مسافة ثلاثمائة وعشرين كيلو مترا من المنطقة الحدودية مع ليبيا.

ووفقا لإفادة أحد المتهمين أثناء التحقيق، أكد أنه لم تكن لديهم النية في دخول التراب الجزائري وإنما حصل ذلك عن طريق الخطأ.

وأوضح أنه انطلق على متن سيارة تويوتا برفقة بقية المتهمين من مدينة مكنوسة باتجاه مدينة العوينات في التاسع من يناير حاملين معهم براميل مملوءة بالبنزين، لبيعها لأهالي المدينة وأثناء عودتهم، وبعد أن قطعوا نحو أربعين كيلو مترا عبر مسلك رملي، انحرفوا باتجاه اليمين بمسافة مائتين وخمسين كيلو مترا حيث ضلوا الطريق حتى أوقفهم أفراد الجيش الجزائري.

في هذا المقال