الأمم المتحدة: الجولة القادمة لجلسات الحوار الوطني ستبدأ الاثنين المقبل

أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أن الجولة القادمة لجلسات الحوار الوطني الليبي في الصخيرات بالمغرب ستبدأ يوم الاثنين المقبل، الثامن من شهر يونيو الجاري.

وذكرت البعثة في بيان أمس السبت، أن المجتمعين سيناقشون في الصخيرات المسودة الجديدة للاتفاق السياسي بالاستناد إلى الملاحظات التي قدمتها الأطراف مؤخراً.

وأعربت البعثة في بيانها عن قناعة راسخة بأن هذه الجولة ستكون حاسمة، وقالت إنها “تحث الأطراف الليبية المعنية على الانخراط في المناقشات القادمة بروح المصالحة والتوصل إلى تسوية، والإصرار على التوصل إلى اتفاق سياسي لإحلال السلام والاستقرار في ليبيا”، على حد وصفها.

وناشدت البعثة في بيانها جميع الأطراف في ليبيا أن تتحمل مسؤولياتها التاريخية بالحفاظ على المصلحة الوطنية العليا لبلادها، وتذكرها بأنه لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري للأزمة الحالية في ليبيا وأن ليس هناك من حل خارج الاطار السياسي.

وأشارت البعثة إلى أنها “تلقت آلاف الرسائل من الليبيين الذين هم في غاية القلق إزاء الأوضاع المتردية في بلادهم، حيث طالبوا باستئناف مباحثات الحوار بشكل عاجل، كما أعربوا عن أملهم بأن الأطراف السياسية الليبية ستنتهز الفرصة وتسرّع في عملية الحوار بغية إبرام اتفاق سياسي بسرعة لوضع حد للنزاع في ليبيا”. وأبدت البعثة اشادتها “بجهود الأطراف التي أعطت ملاحظاتها على مسودة الاتفاق السياسي خلال الأيام الماضية”. روما 7 يونيو 2015 (وال)

في هذا المقال