تعليق جولة الحوار للمشاركة في اجتماع الأعضاء الدائمين الخمسة بمجلس الأمن في المانيا

ذكرت مصادر مطلعة من منطقة الصخيرات بالمغرب بان من المرجح تعليق جولة الحوار الليبي 24 ساعة لإفساح المجال للأطراف الليبية بالتوجه إلى ألمانيا للمشاركة في الاجتماع الذي سيضم الأعضاء الدائمين الخمسة في مجلس الأمن الدولي بالإضافة إلى إيطاليا وإسبانيا وألمانيا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وكان وزير الخارجية بالحكومة المؤقتة السيد ”محمد الدايري” قد أكد الاربعاء، الأهمية القصوى التي يكتسيها اللقاء الذي سيجمع في برلين في العاشر من شهر يونيو الجاري، الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة بالأطراف الليبية التي شاركت في عملية التفاوض في الصخيرات بالمغرب.

وأكد في التصريح الذي أدلى به لعدد من وسائل الإعلام في بروكسل الأربعاء، أنه يولي أهمية كبرى لهذا اللقاء، الذي سماه بلقاء خمسة زائد خمسة.

وجاء هذا التصريح عقب الاجتماع الذي استضافته في بروكسل الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد ”فيديريكا موغريني”، وضم وزير الخارجية الليبي ووزيري الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني، والبريطاني فيليب هاموند.

وقال ”الدايري” إن الهدف هو بذل أقصى جهد والدفع نحو النهاية باتجاه الاتفاق على حكومة وحدة وطنية ليبية، وهو أمر يشكل أولوية قصوى بالنسبة لنا.

واعتبر “الدايري” تشكيل حكومة وحدة وطنية ”أمراً أساسياً ” من أجل تأمين الاستقرار السياسي والأمني وبناء الدولة الليبية، وكذلك وضع العملية الانتقالية على الطريق الصحيح، بعد التعثر الذي شهدته بين أعوام 2012-2014.

في هذا المقال