الليبية لحقوق الإنسان تدين الصمت الدولي اتجاه تمدد الإرهاب فى ليبيا

أدانت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا ما قالت عنه تصاعد جرائم الجماعات الإرهابية وانتهاكاتها بليبيا، واتساع نطاقها الذي يستهدف المدنيين الآمنين والمجزرة البشعة والشنيعة والتفجيرات الانتحارية التي تستهدف النقاط الأمنية بسرت وابوقرين ومدينة مصراته ومحيط درنة وبنغازي.

واستنكرت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا فى بيان صادر عنها اليوم، سيطرة تنظيم داعش الإرهابي على مدينة سرت وضواحيها من النوفليه وهراوة، وشددت اللجنة على أن هذه الجماعات الإرهابية أصبحت تشكل خطرا على أمن وسلامة وأرواح المدنيين،وكذلك الأمن والسلم الإقليمي والدولي.

وجددت اللجنة تأكيدها على صمت المجتمع الدولي على الرغم من تصاعد جرائم الجماعات الإرهابية، مما يعطي لهذه الجماعات الإرهابية دفعة في الاستمرار بارتكاب أبشع الجرائم والانتهاكات بحق المدنيين والجاليات العربية والأجنبية بليبيا حسب البيان.

في هذا المقال