دعم دولي للحوار وترحيب بمبادرات السلم بين البلديات

أعلنت حكومات الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين والاتحاد الأوروبي، دعمهم المطلق لمقترحات الحوار الذي ترعاه الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى توافق بين الفرقاء الليبيين.

وأثنت الدول الكبرى في بيان ختامي لاجتماع برلين أمس الأربعاء، على المبادرات التي اتخذتها عدد من البلديات من أجل تحقيق وقف إطلاق النار، وتبادل الأسرى، وإطلاق سراح السجناء، والسماح لعودة المهجرين داخليا.

ودعو الأطراف الليبية إلى اغتنام الفرصة للاجتماع مجددا بشكل عاجل تحت رعاية الأمم المتحدة من أجل التفاهم على اتفاق سياسي يخرج البلاد من الأزمة الراهنة.

في هذا المقال