مقتل أربعة متشددين في هجوم على موقع تدريب أمني في الصومال

قالت وزارة الأمن الداخلي في الصومال إن أربعة إسلاميين متشددين قتلوا بعد أن فجروا سيارة ملغومة واقتحموا قاعدة لتدريب مسؤولي المخابرات مضيفة أنه لم تقع أي خسائر في صفوف الحكومة خلال الهجوم.

وقال متحدث باسم حركة الشباب التي تسعى للإطاحة بالحكومة في مقديشو إن مقاتلي الحركة قتلوا اكثر من 10 من مسؤولي المخابرات.

ودأب مقاتلو الشباب على المبالغة في أعداد القتلى من الجانب الحكومي بينما يهون المسؤولون من الخسائر.

وعرضت الوزارة جثث المتشددين التي حملت آثار أعيرة نارية امام وسائل الإعلام عقب الهجوم الذي بدأ بعد الفجر مباشرة واستمر لنحو ساعة.

وقال محمد يوسف المتحدث باسم الوزارة للصحفيين في موقع الهجوم “أحبطنا الهجوم. كما ترون هذه جثث عناصر حركة الشباب الأربعة الذين هاجموا هذا المبنى.”

وأضاف “كان هناك اثنان في السيارة الملغومة بينما ترجل الاثنان الآخران. لم تقع خسائر أخرى.”

وقال الشيخ عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية لحركة الشباب لرويترز إن الحركة فقدت ثلاثة من مقاتليها.

وأضاف “استشهدوا في العملية. قتلنا اكثر من عشرة من (مسؤولي) المخابرات معظمهم ضباط.”

وهاجم مقاتلو الشباب أمس السبت موقعا للشرطة قرب العاصمة مما أسفر عن مقتل ثمانية من رجال الشرطة. مقديشو 21 يونيو (رويترز)

في هذا المقال