رفض ليبي لأي عملية عسكرية داخل المياه الإقليمية دونَ التنسيق معها

جددت الحكومة المؤقتة رفضها لأي عملية عسكرية داخل المياه الإقليمية دون التنسيق المسبق معها ويشمل ذلك دخول أي قطع بحرية أو استهداف أي سفينة داخل المياه الإقليمية.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة المؤقتة حاتم العريبي إن مجلس الوزراء قرر تشكيل لجنة بشأن الهجرة غير الشرعية تتولى التنسيق بشأن متابعة الهجرة بشكل دقيق وعاجل والتواصل مع الدول ذات الصلة بالموضوع للتنسيق مع الحكومة قبل بدء أي عمليات من شأنها المساس بسيادة البلاد.

هذه التحذيرات جاءت بعد أن أعلن وزراء خارجيات الاتحاد الأوروبي عن بدء مهمة عسكرية في البحر المتوسط بهدف التصدي للهجرة غير الشرعية.

في هذا المقال