لجنة حماية الصحفيين: عدد الصحفيين في سجون مصر هو الاعلى على الاطلاق

قالت لجنة حماية الصحفيين ان عدد الصحفيين في سجون مصر هو الاعلى منذ ان بدأت الاحتفاظ بسجلات وان السلطات تستخدم الامن القومي ذريعة لشن حملة على حرية الصحافة.

وتوصل احصاء لعدد الصحفيين السجناء اجرته اللجنة في اول يونيو الي أنه يوجد 18 صحفيا مصريا على الاقل خلف القضبان لاسباب مرتبطة بعملهم الصحفي وهو أعلى عدد في مصر منذ ان بدأت اللجنة تسجيل بيانات بشان الصحفيين المسجونين في عام 1990 .

وقالت اللجنة في تقرير نشر اليوم الخميس “يعتبر التهديد بالسجن في مصر جزءا من مناخ تمارس فيه السلطات الضغط على وسائل الإعلام لفرض الرقابة على الأصوات الناقدة وإصدار أوامر بعدم التحدث عن موضوعات حساسة.”

وقال خالد البلشي رئيس لجنة الحريات بنقابة الصحفيين المصريين ان عدد الصحفيين المسجونين أعلى من ذلك وقدره بأكثر من 30.

واضاف قائلا “نحن في أسوأ مناخ للصحافة في تاريخ مصر.”

ولم تتمكن رويترز من تأكيد عدد الصحفيين المعتقلين في مصر من مصدر مستقل.

وقالت لجنة حماية الصحفيين ومقرها نيويورك ان معظم الصحفيين المسجونين تتهمهم الحكومة بانهم ينتمون او يتعاطفون مع جماعة الاخوان المسلمين التي تصنفها القاهرة على انها منظمة ارهابية.

وتقول السلطات ان الجماعة تشكل تهديدا للامن القومي وتنفي اتهامات بانتهاكات حقوقية. ونفى بعض الصحفيين الاتهامات بان لهم صلات بالجماعة.

وقال مصدر بالحكومة المصرية لرويترز “هذه الاعداد غير دقيقة وهذا التقرير غير موضوعي” مضيفا ان جميع الصحفيين المسجونين يواجهون اتهامات جنائية ولم يسجنوا لأسباب سياسية او بسبب حرية التعبير. القاهرة 25 يونيو (رويترز)

في هذا المقال