الدول الكبرى وأوروبا يحثون أطراف الحوار على إنهاء الأزمة

حث سفراء بعض الدول الكبرى والمهتمة بالشأن الليبي والمبعوثون الخاصون للاتحاد الأوروبي المتواجدون في مدينة الصخيرات المغربيةالأطراف الليبية كافة على توقيع الاتفاق السياسي لحل الأزمة خلال الأيام المقبلة، وكرروا تأكيدهم على أنه لا يوجد حل عسكري لهذه الأزمة، وقال السفراء والمبعوثون في بيان نشرته بعثة الأمم المتحدة اليوم الاحد إنهم يدركون أن الشعب الليبي يريد السلام، معربين عن قلقهم العميق إزاء توسع الإرهاب داخل ليبيا وخارج حدودها، كما شددوا على جميع الأطراف الليبية بالمشاركة في الحوار للتوقيع خلال الأيام المقبلة على الاتفاق السياسي النهائي المقدم.

في هذا المقال