[sam_zone id=1]

الحكومة الليبية تدين مقتل النائب العام المصري وتدعو المجتمع الدولي دعم الدول التي تعاني الإرهاب

دانت الحكومة الليبية المؤقتة مساء أمس الإثنين حادثة استهداف النائب العام لجمهورية مصر العربية المستشار هشام بركات والتي أدت إلى استشهاده اليوم في العاصمة المصرية القاهرة.

وقالت الحكومة في بيان إنها تدين وتستنكر بأشد العبارات هذا العمل الإرهابي الجبان معلنة “تجديدها الوقوف والتضامن مع الأشقاء في مصر في معركتهم ضد الجماعات الإرهابية”.

واعتبرت الحكومة الليبية في بيانها أن “هذا العمل الإرهابي يؤكد بما لا يدع مجالا للشك بأن المعركة مع الإرهاب هي معركة كل الدول، وأنه ليس هناك أحد بمنأى عن مثل هذه الأعمال”.

ودعت الحكومة “إلى تكاتف كل الجهود في مواجهة هذه الجماعات المارقة”، مجددة دعوتها “المجتمع الدولي إلى الوقوف عند مسؤوليته”.

وطالبت الحكومة الليبية “المجتمع الدولي أن يتعامل بحزم وجدية ضد هذه الجماعات المتطرفة وكل من يدعمها ويساندها، وأن يبذل المزيد من الجهود في دعم الدول التي تعاني من الإرهاب ومساعدتها في مكافحته”.

وقدمت الحكومة في بيانها “خالص التعازي والمواساة إلى الشقيقة مصر قيادة وشعبا في استشهاد المستشار هشام بركات”.

وتعرض موكب بركات صباح أمس الإثنين، إلى استهداف بسيارة مفخخة محملة بنحو 200 طن من المتفجرات في أحد شوارع مصر الجديدة في العاصمة المصرية القاهرة، ما أدى إلى استشهاده متأثرا بجراحه في مستشفى النزهة الدولي. البيضاء 30 يونيو 2015 (وال)

في هذا المقال