بلدي وأعيان ومؤسسات سبها يدعمون جلسات الحوار في الصخيرات

أصدر مجلس بلدي سبها والأعيان والحكماء ومؤسسات المجتمع المدني بالمدينة، بيانا مشتركا عبروا فيه عن دعمهم لجلسات الحوار التي تعقد في بلدة الصخيرات المغربية، مؤكدين انهم يدعمون المجتمعين في الصخيرات للوصول إلى حل للأزمة الليبية.

مطالبين في بيانهم بوقف نزيف الدم، والاقتتال بين الليبيين الذي سبب شرخا في النسيج الاجتماعي “بحسب قولهم”، وفتح حوار للمصالحة وعودة المهجرين في الداخل والخارج و تعويض كل ليبي ناله الضرر من الأحداث.

ورحب الموقعون على البيان باستضافة مدينة سبها لمقر مجلس الدولة.

واختتم البيان بدعوة ودعم التمسك بالديمقراطية كسلطة حاكمة وفق ما يتفق عليه الليبيون ويقتضيه الدستور المنشود الذي طالب الهيئة بالإسراع في إنجازه والإسراع في الاتفاق على مخرجات الحوار الوطني.
ورفضوا في بيانهم استخدام الدين لمآرب سياسية مشددين على أن الإسلام هو دين الدولة وأساسها.

في هذا المقال