مجلس الأمن يحث المتحاورين على توقيع المسودة لإنهاء الأزمة

جدد أعضاء مجلس الأمن تأكيدهم على أنه لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري في ليبيا حاثين أطراف الحوار على الإتفاق وتوقيع المسودة المقدمة من الأمم المتحدة.
وأشادت الدول الأعضاء خلال بيان لهم أمس بالجهود المبذولة من قبل المشاركين في الحوار والمسارات الأخرى لعملية السلام بما في ذلك بمساهمات المجتمع المدني ووقف إطلاق النار وعمليات تبادل الأسرى وعودة المشردين داخليا.
وأشار البيان إلى أن لجنة العقوبات على استعداد لمعاقبة أولئك الذين يهددون السلام والاستقرار في ليبيا مؤكدا أن أعضاء مجلس الأمن ملتزمون بسيادة واستقلال وسلامة ووحدة ليبيا .

في هذا المقال