مقتل 23 مسلحا بغارات جديدة للجيش في سيناء

ذكرت مصادر عسكرية، أن ثلاثة وعشرين مسلحا قتلوا في غارات جديدة للجيش المصري أمس على مواقع للجماعات المسلحة في شمالي سيناء، ما يرفع عدد القتلى في صفوف المسلحين إلى مائة وثلاثة وعشرين منذ بدء العمليات الأربعاء، عقب هجوم ضد مواقع للجيش قتل فيه سبعة عشر عسكري.

وقالت المصادر ذاتها إن الغارات تركزت على مدينة الشيخ زويد، وإن من بين القتلى القيادي بجماعة أنصار بيت المقدس كمال علام، والقياديان أبو إسكندر، وباسل حسين محارب.

وأوضحت المصادر أن الجماعات المسلحة كانت تسعى لتنفيذ مخطط “كسر الحصون ” والاستيلاء على مدينة الشيخ زويد، وعزل مدينة رفح عن مدينة العريش، وهو ما تم التصدي له، وإحباطه بسيطرة كاملة على الأرض، “على حد وصفهم” وصرح المتحدث باسم الجيش العقيد محمد سمير للتلفزيون المصري بأن “الوضع في شمال سيناء مسيطر عليه تماما الآن.

في هذا المقال