بريطانيا توسع دورها في محاربة داعش

أشار وزير الدفاع البريطاني، مايكل فالون، إلى تحول محتمل في سياسة بلاده، في وقت تسعى فيه الحكومة البريطانية للحصول على موافقة البرلمان للسماح بتوجيه ضربات لداعش داخل سوريا، وقال فالون إنه من غير المنطقي أن تشن طائرات السلاح الجوي الملكي غارات جوية ضد متطرفي “تنظيم داعش” في العراق، ولا تقوم بذلك في سوريا.
وأدلى فالون ببيان حول هذا الموضوع أمام النواب في مجلس العموم اليوم الخميس.

وقال وزير الدفاع:”إن هناك عدم منطقية في عدم تمكننا من الإغارة على مواقع “تنظيم داعش” في سوريا، لأن المسلحين لا يفرقون بين سوريا والعراق”.

لكن النائب كريسبين بلانت، رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان، قال إن الغارات الجوية البريطانية في سوريا لن تحدث “فرقا عمليا” للحملة العسكرية التي تقودها الولايات المتحدة.

وصوت البرلمان البريطاني في سبتمبر على مهاجمة المسلحين في العراق، دون ذكر المسلحين والتنظيمات المتطرفة القابعة في سوريا.

في هذا المقال