هل يعيد “ميسي” الأرجنتين لمنصة التتويج ؟

يتطلع المهاجم الفذ ليونيل ميسي إلى صيحة النجاح والتتويج بلقبه الأول مع المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم عندما يلتقي نظيره التشيلي غدا السبت في المباراة النهائية لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) المقامة حاليا في تشيلي.

وأخفق ميسي مع الفريق في نهائي كوبا أمريكا عام 2007 أمام نظيره البرازيلي بمدينة ماراكايبو في فنزويلا ثم خسر مع الفريق نهائي بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل أمام نظيره الألماني في مدينة ريو دي جانيرو.

والآن ، تبدو الفرصة سانحة للمرة الثالثة ليحرز ميسي أول لقب كبير له مع المنتخب الأرجنتيني .

وحقق ميسي كل شيء وأحرز كل الألقاب الممكنة مع فريق برشلونة الأسباني ولكنه لم يحرز أي لقب مع المنتخب الأرجنتيني الأول حتى الآن ليكون لقاء الغد أحد التحديات القليلة الباقية له مع التانجو الأرجنتيني حيث يأمل اللاعب أيضا في إحراز لقب كأس العالم من خلال النسخة المقبلة المقررة في روسيا عام 2018 .

وأعرب ميسي عن أمله في أن تتوج هذه المجموعة غدا بلقب كوبا أمريكا لتكتمل فرحته بهذا الموسم الرائع الذي توج فيه مع برشلونة بالثلاثية (دوري وكأس أسبانيا ودوري أبطال أوروبا) .

يذكر ان منتخب الارجنتين لم يحرز لقب أي بطولة كبيرة منذ 22 عاما .

في هذا المقال