ازدياد جرائم القتل والاختطاف في سبها

عثرت أجهزة الأمن مساء امس الجمعة في مدينة سبها على جثتين وجدت الأولى ملقاة بالقرب من جامعة سبها و لم يتم التعرف على صاحبها، و الثانية لشخص قتل بحي المنشية بعد تعرضه لعملية سطو مسلح .

وقال رئيس قسم التحري والضبط بمركز شرطة القرضة يحيى شوايل، إن الجثة التي وجدت بجوار جامعة سبها كانت تحمل آثارا ناتجة عن تعذيب، و لم يكن معها أوراق ثبوتية فيما لم يتم التعرف على جنسية الضحية الثانية.

وفي السياق نفسه اختطف أمس المواطن الخير صالح جمعة بالمدينة، حيث اقتيد من قبل أربعة مسلحين كانوا يستقلون سيارة معتمة إلى مكان مجهول. وقال يحيى شوايل إن المختطفين طالبوا بفدية قدرها ثمانون ألف دينار مقابل إطلاق سراحه.

و بذلك ترتفع حصيلة ضحايا جرائم القتل في مدينة سبها خلال النصف الأول من شهر رمضان إلى خمسة و عشرين ضحية.

إزادت في الأونة الاخيرة معدلات الجريمة في مدينة سبها حيث سجلت عشرات حالات القتل ضد مجهول اغلبها نتيجة السطو المسلح.
وتسببت عملية تداول السلاح بشكل عشوائي في مقتل عدد من المواطنين بطرقة الخطأ في الوقت الذي تم فيه تشكيل غرفة امنية مشتركة قبل شهر رمضان لكنها لم تتمكن من ضبط الامن نظرا لما تعانية الاجهزة الامنية من نقص في المعدات اللازمة.

في هذا المقال