[sam_zone id=1]

الوطنية للنفط: ترد على المؤسسة التابعة للمؤتمر الوطني بخصوص رفع القوة القاهرة

أصدت المؤسسة الوطنية للنفط التابعة للحكومة الليبية المؤقتة بيانا يوم الخميس الماضي، رداً على المؤسسة التابعة للمؤتمر الوطني والتي أعلنت رفع حالة القوة القاهرة على مينائي السدرة وراس لانوف.

وجاء في البيان أن أكثر من 90% من موارد النفط تكمن في مناطق تحت سيطرة الحكومة المؤقتة، ولا يحق للمؤسسة التابعة للمؤتمر إصدار أي قرار ليس من صلاحياتها.

وذكر البيان أن هذا القرار محاولة تهدف لتعريض أرواح وأملاك مستخدمي القطاع من الليبيين والأجانب والشركات المقاولة المحلية والدولية للخطر، من خلال الزج بهم في مناطق مازالت تحت تقييم مختصين بالجانب الأمني والعسكري.

وشدد البيان على أن حرس المنشآت النفطية هو الجسم الوحيد المخول بتقدير الوضع الأمني عبر تقرير يقدم للمؤسسة الوطنية للنفط الشرعية، كما أن جهاز حرس المنشآت النفطية سيقوم باحتجاز كل من يقترب من هذه المنشأة بدون تصريح رسمي من المؤسسة الشرعية.

في هذا المقال