اندماج اثنتين من ابرز الجوائز الأدبية في بريطانيا

أعلنت اثنتان من أكبر الجوائز الأدبية في بريطانيا للرواية الأجنبية اندماجهما أمس الثلاثاء في إطار جهود التشجيع على ترجمة المزيد من الأعمال إلى اللغة الانجليزية.

وقالت مؤسسة بوكر برايز فاونديشن في بيان إن جائزة مان بوكر الدولية التي تقدم كل عامين ستنضم إلى جائزة اندبندنت للرواية الأجنبية التي تقدم كل عام. وستقدم جائزة واحدة بدءا من 2016 بصفة سنوية.

وقال جوناثان تيلور رئيس مجلس ادارة مؤسسة بوكر برايز فاونديشن “كانت إحدى الملاحظات الدائمة لمحكمي جائزة مان بوكر الدولية ان مجموعة كبيرة من الروايات الأدبية المهمة لا تترجم إلى الانجليزية.”

وأضاف البيان “نأمل بشكل كبير ان تشجع اعادة تشكيل الجائزة على الاهتمام والاستثمار أكثر في الترجمة.”

وقالت متحدثة باسم بوكر فاونديشن إن بويد تونكين -الكاتب البارز في صحيفة (ذي اندبندنت) والتي اشتق اسم احدى الجائزتين منها – سيرأس لجنة تحكيم الجائزة في 2016 .

وقالت المؤسسة “وفي دلالة على الاعتراف بأهمية الترجمة ستقسم الجائزة وقيمتها المالية 50000 جنيه استرليني (77.170 دولار) بالتساوي بين المؤلف والمترجم.”

وفاز بجائزة مان بوكر هذا العام المجري لازلو كرازنا هوركاي.

وتدير مؤسسة بوكر فاونديشن أيضا جائزة مان بوكر للأعمال الروائية المكتوبة بالانجليزية والمنشورة في بريطانيا.

والجائزة -التي كانت مقصورة على الكتاب الذين يعيشون في بريطانيا وايرلندا أو دول الكومنولث- فتحت أبوابها في 2014 أمام المؤلفين الذين ينشرون أعمالهم في بريطانيا وهو التحرك الذي أتاح الفرصة لأول مرة للكتاب الأمريكيين. لندن 8 يوليو (رويترز)

في هذا المقال