التواتي : ليون أمام اختبار صعب لفرض عقوبات على معرقلي عملية التوافق

قال عضو مجلس النواب فهمي التواتي، إن المبعوث الأممي إلى ليبيا برناردينو ليون، أمام اختبار صعب وحقيقي لمصداقيته، خاصة بعد أن لوح بعصا العقوبات، في وجه الأطراف الليبية التي لا تدخل ضمن الوفاق الوطني، الناتج عن الحوار أو التي تعرقل عملية التوافق.

وأكد التواتي في تصريحات لصحيفة اليوم السابع المصرية، أن العقوبات التي لوح بها ليون منها سياسية بإقصائهم من المشهد، أو عقوبات يفرضها مجلس الأمن على المعرقلين للحوار أو عسكرية من خلال ضربات جوية.

وأوضح عضو مجلس النواب، أن أعضاء المؤتمر الوطني بطرابلس، يرفضون نتائج الحوار، الذي بدأ منذ شهر سبتمبر الماضي وظل قرابة عشرة أشهر، مؤكدا أن المؤتمر رفع سقف مطالبه بما لا يتناسب مع وضعهم العسكري أو السياسي .

مشيرا إلى أن العالم لا يعترف بالمؤتمر الوطني كممثل شرعي، وأن المبعوث الأممي إلى ليبيا، في اختبار حقيقي تجاه استطاعته توجيه عقوبات للمعرقلين للحوار “حسب قوله” .

في هذا المقال