مركز إماراتي أمريكي لمواجهة الدعاية الإعلامية لـ”داعش”

ذكر موقع ميدل ايست أون لاين أن الإمارات والولايات المتحدة أطلقتا أمس الأربعاء، في أبوظبي مركزًا مكلفًا بمواجهة الدعاية الإعلامية لما يعرف بـ”تنظيم الدولة الإسلامية” على الإنترنت، بحسب وكالة الأنباء الرسمية الإماراتية.

وقالت الوكالة إن المركز الذي أطلق عليه اسم “صواب” هو “مبادرة تفاعلية للتراسل الإلكتروني تهدف إلى دعم جهود التحالف الدولي في حربه ضد تنظيم الدولة المتطرف.

وسيعمل المركز على تسخير وسائل التواصل الاجتماعي من أجل تصويب الأفكار الخاطئة للتنظيم وإتاحة مجال أوسع لإيصال الأصوات المعتدلة، ودحض عقيدة ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” التي تقوم في جوهرها على الكراهية والتعصب.

ويشار إلى أن تنظيم الدولة وجماعات جهادية أخرى تستخدم شبكات التواصل بكثافة لنشر الدعاية ومقاطع الفيديو والبيانات الخاصة بها. أبوظبي 9 يوليو 2015 (وال)

في هذا المقال