[sam_zone id=1]

مصر تتناول الأوضاع بليبيا مع رئيس العملية الأوروبية لمكافحة الاتجار بالبشر

قدّم وزير الخارجية المصري “سامح شكري” عرضا مفصلا للأوضاع السياسيَّة والأمنية بليبيا إلى رئيس العملية الأوروبية لمكافحة الاتجار في البشر بالبحر المتوسط “أنريكو كريدندينو” أثناء لقائهما أمس الأول بالقاهرة.

وقال المسؤول الأوروبي في لقائه أن المهمة التي يتولاها تهدف لمواجهة الهجرة غير الشرعية، و الحد من ظاهرة الاتجار بالبشر كما يسعى أيضا للحصول على قرار من مجلس الأمن بخصوص دعوة السلطات الليبية للدخول في المياه الإقليمية قبالة السواحل الليبية.

وأوضح شكري أهمية التنسيق مع السلطات الشرعية بليبيا، وأن يتضمن أي قرار لمجلس الأمن منع وصول السلاح للجماعات الإرهابية والعصابات.

ويذكر أن الخارجية المصرية ذكرت أكثر من مرة أن مصر تتطلع لأن يؤدي حوار الصخيرات بين الأطراف الليبية إلى التوافق لتشكيل حكومة وحدة وطنية لاستعادة الأمن والاستقرار في البلاد، ومحاربة ظاهرتي الإرهاب والهجرة غير الشرعية. القاهرة 8 يوليو 2015 (وال)

في هذا المقال