منتسبو الجيش يرفضون إعادة قيادات النظام السابق إلى المؤسسة العسكرية

أصدر منتسبو الجيش الليبي والقوة المساندة بالمنطقة الغربية بيانا في الساعات الأولى من صباح اليوم، أعربوا فيه عن استغرابهم من الإجراءات المشبوهة التي تهدف لإعادة قيادات النظام السابق إلى المؤسسة العسكرية والأمنية، محملين بذلك مجلس النواب والحكومة المؤقتة المسؤولية المباشرة عن كل التداعيات التي حصلت نتيجة عدم اتخاذهم الإجراءات اللازمة لإعادة هيكلة الجيش، وترك مجاله للأهواء الشخصية ابتداء من تغيير اسم الجيش الليبي وانتهاء بالأساليب غير المجدية “بحسب البيان”.
وأوضح المنتسبون في بيانهم، أن رئاسة الأركان العامة لم تقم بأي زيارة ميدانية خلال تسعة أشهر من القتال المتواصل، وكذلك لم تقف على حال أهالي وأسر الشهداء ولم ترع الجرحى، موضحين أن أفراد الجيش بالمنطقة الغربية لم يتقاضوا رواتبهم منذ ما يقارب السنة.

وطالب المنتسبون كافة الجهات الشرعية والاعتبارية في الدولة، بعدم كسر إرادة الشعب الليبي بإعادة قيادات النظام السابق إلى المؤسسات العسكرية والأمنية تحت اسم هيكلة الجيش، وصرف جميع حقوق ومستحقات أسر الشهداء أسوة بباقي الشهداء في ليبيا، بالإضافة إلى حقوق منتسبي الجيش وتوفير الرعاية الطبية للجرحى.

في هذا المقال